تواصل معنا

أعمال

شركات السيارات العالمية تستفيد من طفرة سيارات الطاقة الجديدة في الصين

نشر

on

اجتذبت سيارات الطاقة الجديدة من شركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم، الكثير من نظرات الإعجاب في معرض تشانغتشون الصيني الدولي الـ 15 للسيارات، والذي انتهت فعالياته يوم الأحد.

وتم عرض ما مجموعه 148 سيارة طاقة جديدة، بما في ذلك نماذج جديدة من قبل شركات مشتركة ومصنعيين محليين.

وقال شيوى جيه مندوب المبيعات: “إن سيارات الطاقة الجديدة توفر المال والطاقة. ومع قرب سعر النفط من 7.5 يوان للتر (1.1 دولار أمريكي) فإن هذا النوع من السيارات يكلف 0.07 أو 0.08 يوان لكل كيلومتر على الطريق”.

وأضاف شيوى “السائقين ليسوا مضطرين لدفع ضريبة شراء. كل ما يحتاجونه هو التأمين بالإضافة إلى لوحة الأرقام”.

وقال وي لي جينغ أحد زوار المعرض: “بالطبع أريد أن أشتري سيارة كهربائية”.

وقال دونغ يانغ نائب المدير التنفيذي للجمعية الصينية لمصنّعي السيارات، إن الصين هي أكبر سوق في العالم لسيارات الطاقة الجديدة لمدة ثلاث سنوات، وقد دعمت المشتريات ومواقف السيارات ما أدى إلى إحراز تقدم في البطاريات والمحركات.

وفي النصف الأول من هذا العام، تم بيع أكثر من 400 ألف سيارة طاقة جديدة ومتجددة، أي أكثر من ضعف الرقم في نفس الفترة من العام الماضي. وفي يوم 9 يوليو، أعلنت شركة انهوي جيانغواي السيارات (جي أيه سي موتورز) انها كفريق واحد مع فولكس فاجن وسيات سيقومون ببناء مركز للبحوث والتنمية بتكلفة تبلغ نحو 500 مليون يورو.

شاركت شركة بي واي دي مع لوكسلي بي إل سي. لإطلاق نظام نقل مكهرب في تايلاند. كما تم تصدير 100 سيارة كروس اوفر الكترونية من مدينة شنتشن الجنوبية إلى تايلاند في 12 يوليو، للعمل كسيارات أجرة في بانكوك.

وأعلنت شركة تيسلا الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستقوم ببناء أول مصنع لها في الخارج في شانغهاي وأول مركز أبحاث وتطوير في الخارج في بكين.

وفي 10 يوليو، أعلنت شركة بي أم دبليو عن مشروع مشترك “سبوتلايت اوتوموتيف” مع شركة جريت وول موتور المحدودة، للتركيز على السيارات الكهربائية الخالصة الجديدة في السوق الدولية.

وقال تسوي دونغ شو الامين العام لرابطة سيارات الركاب الصينية، إن شركات صناعة السيارات الاجنبية يمكنها ضخ حيوية جديدة في السوق وتحفيز الشركات الصينية على البحث عن الابتكارات.

وقال سون تشي دونغ محلل جريت وول سيكيوريتيز، إن التطوير والعولمة هما اتجاهان متوقعان في سوق سيارات الطاقة الجديدة حيث أن الحكومة تدعم السيارات التي تسير لمسافات أطول وعمر البطارية الأطول، وتم تخفيف حد حصة الشريك الأجنبي للمشروعات المشتركة.

لقراءة المزيد
اضغط هنا للتعليق

اترك ردًا

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أسواق

الروبيان السعودي سيدخل السوق الصينية قريبا

نشر

on

بواسطة

 في إطار سعيها إلى تعزيز التعاون الإقتصادي مع الصين وفتح قنوات تصديرية جديدة لشركاتها. شاركت المملكة العربية السعودية في معرض الصين الدولي للإستيراد (معرض الإستيراد) الذي اختتم مؤخرا بشنغهاي، بجناح وطني نظمته هيئة تنمية الصادرات السعودية. وتألفت المشاركة السعودية من 10 هيئات حكومية و8 شركات وطنية من قطاع الأغذية. وقالت اخصائية المحتوى بهيئة تنمية الصادرات السعودية، ندى بنت محمد الشهيّب لصحيفة الشعب اليومية أونلاين، ان المشاركة السعودية، تأتي استكمالا للدور الذي تلعبه الهيئة في الترويج للمنتجات والخدمات السعودية وزيادة الحصص السوقية في الأسواق العالمية. بما يرفع من اسهام هذه القطاعات في الناتج المحلي الإجمالي السعودي.

وفي تعليقها على مشاركة بلادها في معرض الإستيراد، قالت ندى ان المشاركة السعودية كانت مشاركة ناجحة، وشهدت إمضاء وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية وادارة الجمارك الصينية لمشروع بروتوكول لتصدير الروبيان الأبيض المجمد من السعودية إلى الصين. واضافت ندى بأن الجانبين قد اتفقا على تنظيم عمليات التفتيش ومتطلبات الحجر الصحي والبيطري للروبيان السعودي. وقالت إن هذا المشروع يمثل خطوة جديدة في طريق تعزيز التعاون التجاري والإقتصادي بين السعودية والصين، كما يعبر عن إهتمام المملكة بدخول شركاتها إلى السوق الصينية، لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشارت ندى إلى أن الميزان التجاري غير النفطي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية لعام 2017، قد بلغ 107 مليار ريال سعودي. بصادرات سعودية إلى الصين بقيمة 538 مليار ريال سعودي وواردات من الصين بلغت قيمتها 568 مليار ريال سعودي. وخلال النصف الأول من العام 2018 بلغت الصادرات السعودية غير النفطية إلى الصين 16 مليار ريال سعودي.

فيما يخص انطباع المشاركة السعودية عن معرض الصين الدولي للاستيراد، فقالت ندى أن المعرض كان ضخما، واحتوى على جناح البلدان للتجارة والاستثمار، ومنطقة المشاريع التجارية والأعمال. ومثّل دليلا على تحرك الحكومة الصينية نحو مرحلة جديدة من الانفتاح على مستوى عالمي. كما يعد فرصة تاريخية للشركات لاتخاذ خطواتها الأولى نحو السوق الصينية الضخمة واستكشاف فرص التعاون.

لقراءة المزيد

أعمال

5.9% ارتفاعا بالناتج الصناعي الصيني في اكتوبر

نشر

on

بواسطة

ذكرت مصلحة الدولة للإحصاء اليوم (الاربعاء) أن الناتج الصناعي الصيني ذي القيمة المضافة، وهو مؤشر اقتصادي هام، ارتفع بنسبة 5.9 بالمائة على أساس سنوي في أكتوبر.

وكان معدل النمو أسرع بـ 0.1 نقطة مئوية مقارنة مع المعدل المسجل في سبتمبر.

وعلى أساس شهري، نما الناتج الصناعي في أكتوبر بنسبة 0.48 في المائة مقارنة مع شهر سبتمبر، وفقا لما أظهرته الأرقام الصادرة عن المصلحة.

في الأشهر العشرة الأولى من العام، ارتفع الناتج الصناعي بنسبة 6.4 في المائة، دون تغيير عن الأشهر التسعة الأولى.

ويستخدم الإنتاج الصناعي، الذي يطلق عليه رسميا القيمة المضافة الصناعية، لقياس نشاط المؤسسات الكبيرة التي يبلغ حجم أعمالها السنوي 20 مليون يوان (حوالي 2.9 مليون دولار أمريكي) على الأقل.

وأظهر تحليل البيانات أن إنتاج وامداد الكهرباء والطاقة الحرارية والغاز والمياه قد سجل نموا سنويا بلغ 6.8 بالمائة في أكتوبر، وهو أسرع معدل من بين القطاعات الثلاثة الرئيسية لكنه انخفض بنسبة 4.2 نقطة مئوية عن شهر سبتمبر.

وارتفع ناتج الصناعة التحويلية بنسبة 6.1 بالمائة على أساس سنوي، بزيادة 0.4 نقطة مئوية عن شهر سبتمبر، وفقا لبيانات مصلحة الدولة للإحصاء، حيث ارتفع ناتج قطاع التعدين بنسبة 3.8 في المائة، بزيادة 1.6 نقطة مئوية.

لقراءة المزيد

أعمال

مقاطعة شاندونغ تصدر تدابير شاملة لتنمية البنية التحتية للنقل

نشر

on

بواسطة

أطلقت حكومة مقاطعة شاندونغ بشرقي الصين مؤخرا سلسلة من الإجراءات لتعزيز تنمية البنية التحتية للنقل، حيث خططت لإضافة 1450 كيلومترا من السكك الحديدية و1658 كيلومترا من الطرق السريعة بحلول عام 2020.

وبحلول عام 2020، ستُكمل المقاطعة بناء مشاريع تشمل خط سكك حديد فائق السرعة جينان-تشينغداو، وبين تشينغداو-ليانيونقانغ، إضافة إلى تسريع بناء خط السكك الحديد فائق السرعة تشنغتشو-جينان، ومقطع شاندونغ من خط السكك الحديد السريع الثاني بين بكين وشانغهاي، حتى تشكل تدريجيا دائرة نقل بري تغطي المقاطعة والمدن الرئيسة في المقاطعات المجاورة.

من جهة أخرى، ستُتسرّع شاندونغ من تخطيط وإنشاء شبكة الطرق السريعة التي تغطي مناطق سياحية ريفية مهمة بطرق عالية الجودة نسبيا. وبحلول عام 2020، سيتم بناء 20 طريق سريع في جميع أنحاء المقاطعة، بما فيها بناء 1658 كيلومترا من الطرق السريعة الجديدة.

كما ستستكمل شاندونغ تشييد مطار تشينغداو جياودونغ الدولي ومطارات في مدينة ختسه وتشيويفو في مدينة جينينغ، والبدء في بناء المرحلة الثانية من مشروع مطار جينان والمرحلة الثانية من مطار يانتاي ومطارات في تساوتشوانغ وويفانغ.

وسوف تستثمر شاندونغ 25 مليار يوان لتشجيع بناء منطقة ميناء دونغجياكو في مدينة تشينغداو والمنطقة الغربية لميناء يانتاي ومنطقة ميناء لانشان في مدينة ريتشاو والبنية التحتية والأرصفة المتخصصة لميناء دونغيينغ، بالإضافة إلى توسيع القناة الكبرى بين بكين وهانغتشو.

لقراءة المزيد