تواصل معنا

أخرى

وزارة التجارة الصينية : التنمر الأمريكي وضغوطها القصوى لن تعطل الاقتصاد الصيني

نشر

on

قال قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية يوم الخميس إن ممارسات التنمر والضغوط الشديدة التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية لن تعطل عجلة الاقتصاد الصيني أو ترعب الأمة الصينية.

وأضاف قاو خلال مؤتمر صحفي:” إن الصين ستحول التحديات التي تواجهها إلى قوة حافزة لخدمة تعزيز عملية التحويل والتحديث للاقتصاد الصيني والتنمية العالية الجودة”.

وفرضت الولايات المتحدة تعريفات إضافية بمقدار 10 بالمائة على منتجات صينية بقيمة 200 مليار دولار أمريكي، مُهددة برفع نسبة التعريفات إلى 25 بالمائة اعتبارا من أول يناير 2019 وفرض تعريفات إضافية على جميع الواردات الصينية.

وأضاف قاو أن الصين مشوشة من هدف الولايات المتحدة الحقيقي الكامن خلف ممارساتها المذكورة، وتعارض تسييس القضايا الاقتصادية والتجارية، مؤكدا انفتاح الصين على المفاوضات لحل القضايا التجارية مع الولايات المتحدة، غير أن المحادثات لا بد وأن تكون قائمة على أسس الصدق والمساواة والوفاء بالعهود.

وقال قاو: ” من أجل ضمان التنمية الاقتصادية السليمة والمستقرة في البلدين والعالم، فإن الخيار الصحيح الوحيد يتمثل بالالتزام بالقواعد الأساسية للعلاقات الدولية وحل القضايا من خلال المحادثات على أساس الاحترام المتبادل والمشاورات المتساوية. “

وتابع المتحدث:” وبخصوص ما إذا كانت المفاوضات ستبدأ ومتى ستبدأ، فإن هذا أمر يتوقف على الجانب الأمريكي بشكل كامل ” داعياً الولايات المتحدة إلى إدراك الوضع بشكل واضح وصحيح، وعدم تقدير عزم الصين وثقتها وقدراتها بشكل خاطئ.

وقال قاو :” تأمل الصين في حل الاحتكاكات الاقتصادية والتجارية الصينية الأمريكية بطريقة مناسبة، لكنها مستعدة تماماً وبشكل شامل لمواجهة جميع الاحتمالات”

وأكد المتحدث بالقول:” إن الصين لن تغير من عزمها على الدفاع عن حقوقها ومصالحها في التنمية، ولا توقف أبداً تقدمها نحو المزيد من التوسع في الانفتاح” مضيفا :” إن الصين ستطرح إجراءات للإصلاح والانفتاح على أساس وتيرة تنميتها لتسهيل تنمية عالية الجودة للاقتصاد”.

لقراءة المزيد
اضغط هنا للتعليق

اترك ردًا

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخرى

الصين تنشر كتابا حول قضايا اقتصادية ومالية ساخنة

نشر

on

بواسطة

نشرت دار الشعب للنشر في الصين كتابا حول تحليل شؤون اقتصادية ومالية ساخنة تواجها الصين في الوقت الحالي وهو متاح الآن في منافذ مكتبة شينهوا في انحاء البلاد.

ويضم الكتاب النص الكامل لأجوبة نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه على أسئلة وسائل إعلام محلية حول شؤون اقتصادية ومالية ساخنة ومقابلات مع رؤساء بنك الشعب الصيني وهيئة تنظيم قطاع المصارف والتأمين الصينية ولجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية في شهر أكتوبر.

لقراءة المزيد

أخرى

الصين تدعو لتقوية التعاون الضريبي الآسيوي – الأوقيانوسي لتسهيل التجارة والاستثمار

نشر

on

بواسطة

دعا وانغ جيون مدير مصلحة الدولة للضرائب يوم الثلاثاء، إلى تقوية التعاون بين السلطات الضريبية في المناطق الآسيوية والأوقيانوسية، وبذل الجهود لتسهيل التجارة والاستثمار في مواجهة التحديات المتزايدة.

وقال وانغ في كلمة خلال اللقاء السنوي لمجموعة الدراسة حول إدارة الضرائب والأبحاث الآسيوية التي افتتحت أعمالها في مدينة هانغتشو بمقاطعة تشجيانغ بشرقي الصين، قال :” يتوجب علينا تعزيز إيجاد سياسات ضريبية وأنظمة جباية حديثة، ودعم بعضنا في تحسين الاستقرار الاقتصادي والتنمية المستدامة في منطقة آسيا-المحيط الهادئ”.

وحثّ وانغ أعضاء اللقاء المذكور على أهمية مشاركة الخبرات والتجارب الناجحة، وتوسيع الإصلاح الضريبي في سياق منفتح وشامل، والعمل على تخفيض حواجز الضرائب والرسوم.

وأحرزت الحكومة الصينية خطوات هامة في مجال الإصلاحات الضريبية لبناء بيئة أعمال أفضل، حيث وحّدت الأنظمة الضريبية الوطنية والمحلية التي كانت منفصلة من أجل تحقيق فعالية وكفاءة أعلى، كما تم تخفيض معدلات ضرائب القيمة المُضافة لمساعدة الاقتصاد الحقيقي، فضلاً عن وضع ضريبة دخل شخصي جديدة وضريبة حماية البيئة حيّز التنفيذ.

وقال وانغ إن أحدث الخطوات الصينية في مجال الإصلاح الضريبي جاءت بهدف ملاقاة متطلبات الاستراتيجية الوطنية وتوفير خدمات أفضل لدافعي الضرائب.

وفي هذا الإطار، قالت مجموعة البنك الدولي في تقرير أعمالها السنوي الصادر في 31 أكتوبر الماضي، قالت إن الصين تقدمت هذه السنة في التصنيف العالمي من حيث تسهيل القيام بالأعمال إلى المرتبة 46، بعد أن كانت في المرتبة 78 العام الماضي 2017، كما تقدمت 16 مركزاً في المؤشرات الفرعية الخاصة بالضرائب.

من جهتها؛ ثمّنت نعومي فيرغسون المفوضة والرئيسة التنفيذية لإدارة الإيرادات الداخلية في نيوزيلندا الخطوات الصينية عالياً خلال المؤتمر المذكور، معربة عن تطلعها نحو تعاون أقرب وأوثق بين البلدين، ولاسيما مع موافقة العام الجاري للذكرى السنوية العاشرة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الصين ونيوزيلندا.

ويستمر الاجتماع المذكور ما بين يومي الثلاثاء وحتى الخميس المقبل، وهو الثالث الذي تستضيفه الصين منذ العام 1998.

لقراءة المزيد

أخرى

” يوم العزاب” .. مهرجان التسوق العالمي

نشر

on

بواسطة

ثانية كسرت مليار يوان، 7 ثوان أسرع من العام الماضي.

 ساعة و47 دقيقة و26 ثانية اخترقت 100 مليار يوان، أكثر من 7 ساعات أسرع من العام الماضي.

15 ساعة و49 دقيقة و39 ثانية تجاوزت 168.2 مليار يوان، متجاوزا حجم التداول في كامل اليوم في العام الماضي

استمرت منصة بيع الالكترونية “تيمول” في تحديث سجلات المبيعات منذ الصباح الباكر من ” يوم العزاب 2018″ الموافق ليوم 11 نوفمبر الجاري. واصدرت منصات التجارية الالكترونية الاخرى تقرير التحدي: تجاوز حجم المبيعات لـ”سونينغ” 100مليون يوان في 4 ثوان، وكسر المليار يوان في 50 ثانية، ومن يوم 1 إلى الساعة 14:00 من يوم 11 نوفمبر بلغت مبيعات منصة بيع الالكترونية “جينغ دونغ” أكثر من 135.4 مليار يوان… أصبح “يوم العزاب” مهرجان التسوق العالمي.

الشراء المجنون

يشهد ” يوم العزاب ” من كل عام شراءا مذهلا للمتسوقين.

فتح تشو هونغ،موظف الياقات البيضاء في احدى الشركات،عربة التسوق على موقع التسوق الإلكتروني في الساعة 23:50 يوم 10 نوفمبر لاختيار جميع السلع بالعربة في انتظار الصباح الباكر من يوم 11 نوفمبر.” عند ساعة الصفر، ضغطت على ” الحسابات”، لكن وجدت ان نصف السلع في عربة التسوق قد تم شراءها من قبل الآخرين”، قال تشو هونغ.

بعد ساعة الصفر من ” يوم العزام”، انظار عدد لا يعد ولا يحصى من المتسوقين متسمرة في شاشات الكمبيوتر لاقتناص السلع مثل تشو هونغ، يقاتلون من أجل الوصول اولا الى السلع، ويقاتل التجار من أجل المبيعات.

وفي غضون ساعة واحدة، باعت منصة بيع الالكترونية “تيمول” 60 مليون زوج من الاحذية القماشية، 120الف فرشاة الاسنان الكهربائية، وأكثر من مليون قطعة من الروبيان الكندي وشائح اللحم الأسترالية المستوردة، و1600 طن من المكسرات، 38 مليون لتر من الحليب، ومائة مليون يوان من منتجات التجميل من PECHOIN و L’Oreal و CHANDO.

وتعكس هذه السلع الساخنة تغيير الهيكل الاستهلاكي.

أصبح الاستهلاك الصحي أحد القوى الرئيسية في رفع مستوى الاستهلاك. تبين البيانات التي نشرها موقع معلومات وتكنولوجيا الصحة لعلي بابا: بعد ساعة و4 دقائق من بداية ” يوم العزاب” تجاوز حجم الخدمات الطبية بما في ذلك الفحص الطبي وطب التجميل والتجويف الفموي طوال نفس اليوم من العام الماضي، وخلال 9 ساعات و52 دقيقة، تجاوز معدل دوران على هذا الموقع ما تحقق طوال نفس اليوم من عام 2017.

كما أن الأجهزة الذكية المنزلية هي أيضا قوية. ووفقا للبيانات الصادرة منصة البيع الالكترونية “جينغ دونغ”، ارتفعت مبيعات الروبوتات الكاسحة، التي تتجاوز أسعارها عن 2000 يوان، بنسبة 420٪ على أساس سنوي، وارتفعت مبيعات أجهزة الترطيب الراقية، التي تتجاوز أسعارها 400 يوان، بنسبة 210٪ على أساس سنوي.وفي غضون ساعتين من بداية ” يوم العزاب”، شهدت مبيعات الطائرات بدون طيار 4 أضعاف الفترة نفسها من العام الماضي، كما شهدت الاجهزة المنزلية الذكية مثل أقفال الأبواب الذكية والمراحيض الذكية والستائر الكهربائية الذكية إقبالا كبيرا.

المشاركة العالمية

ذكرت الدايلي ميرور صحيفة بريطانية يومية أن ” يوم العزاب” تجاوز مهرجان التسوق التقليدي الغربي ” الجمعة السوداء”، ويصبح أكبر مهرجان تسوق في العالم.

أصبحت نينا طالبة في جامعة بروسيا معتادة على استخدام “علي اكسبرس” لشراء السلع الصينية جيدة الجودة ورخيصة الأسعار. ولم يفتقد ” يوم العزاب ” هذا العام نينا ايضا. لطالما كانت ادوات الزينة والملحقات الرقمية وما الى ذلك مليئة بعربات التسوق، اعربت نينا عن مفاجأة كبيرة لحملة الخصم لهذا العام:” انشطة الكوبونات مثيرة للاهتمام للغاية، يمكن أن يوفر لي الكثير من المال.”

بعد ساعة واحدة من فتح ” يوم العزاب”، تم دفع أكثر من 1.62 مليون أمر دفع على “علي اكسبرس” تغطي 193 دولة ومنطقة. ولا يمكن للمستهلكين في الخارج المشاركة في جولة تسويق ” يوم العزاب” فقط، يمكن أن يتمتع باللوجستية، والبيع غيرها من الخدمات الاخرى ايضا.

كما يمكن للمستهلكين في الخارج الاستمتاع بالشحن العالمي المجاني من خلال منصة بيع الالكترونية “تيمول” هذا العام. وبدعم شبكة تسانياو للخدمات اللوجستية، البريد الفرنسي “لا بوست” وأكبر سلسلة مراكز للتسوق في اسبانيا ايل كورتي انجليس، سلم ” علي اكسبرس ” الطرود البريدية لنصف اوروبا خلال 72 ساعة. وفي اسبانيا، يمكن تسليم المنتجات الساخنة لـ ” يوم العزام” على الصعيد الوطني في غضون 3 أيام، وفي نفس اليوم يتم تسليم في المدينة الاساسية. وفي المستقبل، سيمكن للمستهلكين استلام السلع في غضون ساعتين من الطلب عبر أكثر من 2000 نقطة الاستلام الذاتي للسلع التابعة لايل كورتي انجليس.

لقراءة المزيد